fatiha belhaj
 
AccueilAccueil  البوابةالبوابة  CalendrierCalendrier  GalerieGalerie  FAQFAQ  RechercherRechercher  MembresMembres  GroupesGroupes  S'enregistrerS'enregistrer  ConnexionConnexion  

Partagez | 
 

 [size=18][b]المنهج البنيوي / بنية التوتر [/b][/size]

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas 
AuteurMessage
Admin
Admin


عدد المساهمات : 167
تاريخ التسجيل : 06/02/2009
العمر : 25

MessageSujet: [size=18][b]المنهج البنيوي / بنية التوتر [/b][/size]   Mar 24 Fév - 13:53

ملاحظة النص :
ـ العلاقة التركيبية والدلالية التي تجمع بين كلمتي العنوان :
← "بنية" خبر لمبتدأ محذوف وقد جاءت نكرة عرفت بالإضافة (التوتر) ،فأصبحت البنية مرتبطة بالتوتر .
ـ افتراض موضوع النص انطلاقا من السطر الوارد مباشرة بعد البيت الشعري:
← السطر يحدد المادة النقدية وهي البت الشعري والمبدأ المعتمد كمنطلق في العملية النقدية .
فهم النص :
1-المبدأ الذي انطلق منه الناقد في تحليله البيت الشعري للشاعر ابن عبدون:
← الناقد انطلق من المبدأ الذي يعتبر الشعر عبارة عن تشاكل وتباين .
2-الفكرة التي انطلق منها الناقد في منظوره للشعر.
← الناقد انطلق من فكرة البداية من الأخص إلى الأعم .
3-سبب استناد الناقد إلى المعجم في تحليله دلالة الأصوات المكونة للبيت الشعري ،والخلاصة التي توصل إليها:
← استند الناقد إلى المعجم في تحليله دلالة الأصوات المكونة للبيت الشعري ليؤكد ما توصل إليه من استنتاج حول الأصوات الحلقية الدالة على الحزن ،فتوصل إلى تطابق الدلالة الصوتية مع المعنى المعجمي .
4-النتيجة التي تنتهي إليها أصوات البيت (ا،ه،ع،ح ) بالنظر إليها في حالة التركيب وعدمه :
← أصوات البيت (ا،ه،ع،ح ) بالنظر إليها في حالة التركيب وعدمه تفيد معنى الحزن والزجر والألم .
5-تحديد الكلمة التي اشتقها الكاتب لدراسة الأصوات ،والمرتكز الذي استند إليه.
← الكلمة التي اشتقها الكاتب لدراسة الأصوات هي (أنْأَنَة)،والمرتكز الذي استند إليه هو القياس على كلمة (العنعنة) وعلى المعجم الذي يؤيد ما توصل إليه من استنتاج .
6 ـ التفسير الذي تقدمه الدراسات النفسانية عن قلة حركة الكسر في البيت :
← قلة الكسر تؤيد غياب اللطف والصٍغر في البيت .
7 ـ تقاليد البناء في الشعر العربي القديم التي أوردها الناقد في النص .
← من تقاليد البناء في الشعر العربي القديم أن القصيدة تنبني على روي واحد .
8 ـ الخلاف الإيقاعي الذي توصل إليه الناقد في تحليله لشطري البيت الشعري :
← الشطر الأول : ذو حركة سريعة معبرة عن الحسم والسرعة في البطش.
← الشطر الثاني: ذو حركة بطيئة تحاكي استمرار أفعال الدهر .
9 ـ المبدأ الذي تحكم في اختيار الشاعر كلماته ،والتفسير الذي فسر به الناقد ذلك .
← المبدأ المتحكم في اختيار الشاعر لكلماته مبدأ التداعي بالمقاربة ،والذاكرة قامت بالدور الأساسي في هذا التجميع .
10 ـ العامل الناتج عن خرق الرتبة الطبيعية في بنية الجملة العربية حسب ما طرحه الناقد.
← نتج عن خرق الرتبة الطبيعية في بنية الجملة العربية تشويش ويحتاج إلى تأويل .
11 ـ تقطيع النص إلى وحدات أساسية ووضع عنوان مناسب لكل وحدة:
←المقطع الأول : تحديد مادة الاشتغال(بيت ابن عبدون الشعري)
←المقطع الثاني :تحديد المبدأ المعتمد في الدراسة النقدية للبيت (من: لنبدأ..إلى: من الأخص إلى الأعم )
←المقطع الثالث : دراسة المستوى الصوتي في البيت الشعري (من: إن أول ما ندركه ، إلى: وديمومة نتائجه)
←المقطع الرابع: دراسة المستوى المعجمي في البيت الشعري (من : إذا تجاوزنا ،إلى: أن يصاغا في تركيب)
← المقطع الخامس : دراسة المستوى التركيبي في البيت الشعري(من : إن الرتبة،إلى: أخر النص)
تحليل النص :
1 ـ استخراج الأصوات التي اشتغل عليها الناقد في التحليل وتحديد مخارجها ودلالتها :
← الأصوات التي تم تحليلها (ا،ه،ع،ح ) وهي أصوات حلقية ،وتفيد الحزن والجزر والألم .
2 ـ الدلالة التي استخلصها الناقد من تردد أصوات بعينها في البيت الشعري :
←تردد أصوات بعينها في البيت الشعري يفيد بهيمنة وحدة الانطباع والإحساس ،وهي هنا الحزن زالألم .
3 ـ المصطلحات النقدية الدالة على المنهج البنيوي:
←الشعر عبارة عن تشاكل وتباين ـ التحليل ـ الأخص ـ الأعم ـ الأصوات ـ الصرف ـالمعجم ـ الدلالة ـ التركيب.
4 ـ استخراج أمثلة من النص لكل من الأصوات ،والمعجم،والتركيب :
←الأصوات : وكثير منها يرجع إلى حيز واحد وهو الحلق(ا،ه،ع،ح ) .
← المعجم : وقد تحكم في حضور كلماته مبدأ التداعي بالمقاربة.
← ومهما يكن فإن هناك خرقا على مستوى التركيب نراه فيما يأتي:....
5 ـ البنية المركزية التي استخلصها الناقد من البيت الشعري (مطلع القصيدة):
← البنية المركزية في البيت تتمثل في صراع الشاعر والدهر/الإنسان.
6 ـ مظاهر المنهج البنيوي في النص :
← الناقد ركز في دراسته النقدية على بنية البيت الشعر وعمد إلى دراسته من الداخل دون اعتبار العوامل الخارجية المصاحبة لإنتاجه، واهتم بالمستوى الصوتي ، المستوى المعجمي، المستوى التركيبي.هذه المستويات تخضع لترتيب حسب الأولوية في الوجود داخل النص(من الأخص إلى الأعم) ،فكل مستوى ينطلق من السابق ويؤدي إلى اللاحق،إلى حد التشاكل بين هذه المستويات .
7 ـ الوسائل التي وظفها الكاتب في دراسته النقدية :
← الناقد بدأ بحصر الموضوع ،وتحديد الأدوات النقدية ،وتعليل سبب اختياره منطقيا وعقليا ،يبدأ بالحكم ثم التحليل ولاستدلال ثم الأمثلة والمقارنة للبرهنة على صحة الفرضيات التي يستنتجها ،معتمدا أسلوبا استنباطيا
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://fatiha-belhaj.do-goo.com
 
[size=18][b]المنهج البنيوي / بنية التوتر [/b][/size]
Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» [color=red][size=18]مرحبا ً بكم في منتدى القناوي[/size][/color]
» [size=18] [b] تعريف النموذج العاملي ـ مكوناته [/b][/size]
» [size=18] [b] الخطاطة السردية : تعريف الخطاطة السردية ـ مكوناتها[/b][/size]
» [size=18]قصيد غلطة حبيب[/size]
» فـلـسـفـة الـنــيــنــجــا - نينجا !

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
عاشقة الليل :: اللغة العربية :: النصوص-
Sauter vers: